رتبت في قطر لوحة ترابط العلاقات السياسية والاجتماعية والثقافية الممتدة بين قطر وتركيا من العصر العثماني إلى يومنا هذا

09/12/2018

في إطار معرض الدوحة الدولي للكتاب 29 عقدت ندوة بعنوان " العلاقات السياسية والاجتماعية والثقافية للجمهورية التركية مع دولة قطر من العصر العثماني إلى يومنا هذا " 

وانضم كمتحدث في الندوة كل من سعادة سفير الجمهورية التركية في الدوحة فكرت اوزير  والباحث الثقافي والتاريخي دمار بينغول ومدير مركز يونس أمره في الدوحة سلجوق كورشاد كوجا 

وقال السفير فكرت اوزير في كلمته أنه توجد علاقات سياسية قوية وعميقة مرتبطة بالإخوة والصداقة التاريخية بين قطر وتركيا. وقال أن هناك علاقات جيدة جدا بين قطر وتركيا بعد ترؤس رجب طيب اردوغان للسلطة حيث تحسنت العلاقات أكثر بفضل الصداقة التي أقامها مع أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني 

كما أشار دومار بنغول الباحث التاريخي والثقافي إلى مستوى تقدم دولة قطر اقتصاديا وسياسيا وفكريا وعمليا من خلال تطورات ونهضات اتسمت بها في عهد مؤسس دولة قطر جاسم بن محمد آل ثاني .
وأفاد بنغول بأن في الوثائق العثمانية ، ازدهر شعب قطر من خلال تجارة اللؤلؤ والتجارة مع الهند وشرق إفريقيا، وأشار إلى أن هذا الوضع قد جعل قطر هدفا للتهديدات الخارجية وكان دائما عليها ان تناضل مع القبائل المحيطة بها.
وتناول أيضا مدير مركز يونس أمره بالدوحة الدكتور سلجوق كورشاد كوجا الجانب الثقافي وما ساده من ترابط وتفاعل وتواصل وثيق ظل قائما بين الدولتين الشقيقتين منذ العصر العثماني حتى يومنا هذا

ووضح سلجوق كورشاد كوجا بأن هذا التفاعل والتواصل الثقافي  يظهر في الأكثر في المجالات المعمارية كما أظهر نفسه في بناء الهياكل العسكرية والدينية حيث بنى العثمانيون في ذاك العهد دولة قطر وقلعة الزبارة

وأفاد كوجا بوجود جامع أبو القباب في منطقة سوق واقف وذلك الجامع الذي بناه العثمانيون كأول جامع ذو قبب في تلك المنطقة ، ومسجد محمد بن عبد الوهاب المعروف الآن بأكبر مسجد في قطر هو نسخة موسعة من جامع أبو القباب منذ العهد العثماني

وتحدث سلجوق كورشاد كوجا عن استمرار العلاقات الفنية والعلمية بين البلدين من العهد العثماني حتى يومنا هذا ، كما قال ان عددا كبيرا من الأدبيات التركية ترجمت الى اللغة العربية وأن طلاب الأتراك يحاولون بشكل مكثف تعلم اللغة العربية والطلاب القطريون يتعلمون اللغة التركية. وذكر أن شهرة  المسلسلات التركية في هذه المنطقة أثرت  بشكل ايجابي على العلاقات .
وتحدث أيضا عن نشاطات مركز يونس امره في قطر وقال انهم  يعملون على تقوية واستمرارية العلاقات القائمة منذ العهد العثماني حتى الآن بشكل وطيد وخطا ثابتة